Main Article Content

Hasan Syaiful Rizal

Abstract

إن أساس اللغة هو الكلام، أما الكتابة فهي محاولة لتمثيل الكلام، والدليل على ذلك كما ذكره عبد الرحمن بن أبراهيم الفوزان، منها: (1) عرف الإنسان الكلام قبل أن يعرف الكتابة بزمن طويل، حيث ظهرت الكتابة في فترة متأخرة من تاريخ الإنسان. (2) يعلم الطفل الكلام قبل أن يأخذ في تعلم الكتابة، التي يبدأ في تعلمها عند دخول المدرسة. (3) جميع الناس الأسوياء، يتحدثون لغاتهم الأم بطلاقة، ويوجد عدد كبير من الناس لا يعرفون الكتابة في لغاتهم. (4) هناك بعض اللغات ما زال منطوقة غير مكتوبة. ولذلك يمكن اعتبار الكلام هو الأشكال الرئيسية للإيصال اللغوي بالنسبة للإنسان وعلى ذلك يعتبر الكلام من أجزاء ممارسة اللغة واستخدامها.

واللغة العربية إحدى المواد الدراسية التي تطوّر المهارة الاتصالية شفهيا لتفهيم وتعبير المعلومات والأفكار والشعور، وكذلك لتطور العلوم الدينية والعلوم العامّة والعلوم الاجتماعية والثقافية.

كانت جامعة يودرتا باسوروان من إحدى الجامعات العامة التي قامت بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها. فيها قسم تعليم اللغة العربية التي أسست منذ سنة 1997. وبهذا، يود الباحث أن يقوم بالبحث في تعليم مهارة الكلام في جامعة يودرتا باسوروان


Downloads

Download data is not yet available.